وصية بادن باول الأخيرة
وصية بادن باول الأخيرة

وصيته الأخيرة

 

أعزائي الكشافين..

لو شاهدتم في يوم ما مسرحية بيتر بان فسوف تتذكرون كم كان زعيم القراصنة دائما ما يحتفظ بوصيته المكتوبة وذلك لأنه كان يخاف عندما يأتي يوم مماته ألا يجد الوقت الكافي كي يخرجها من صدره فيعرف من حوله ماذا يريد منهم فعله بعدما يموت وهذا بالضبط ما يحدث معي لذا وبالرغم من أنني لا أحتضر في هذه اللحظات فإنني أعرف أن لحظة رحيلي سوف تأتى لذا فقد أردت أن أبعث إليكم بكلمة وداع صغيرة.

تذكروا أن هذه هي أخر مرة سوف تستمعون إلي فيها لذا فأمعنوا التفكير في كلماتي جيدا.  لقد عشت حياة سعيدة وأتمنى لكل منكم أن يعيش حياة سعيدة أيضا وأنا أؤمن أن الله سبحانه وتعالى قد خلقنا في هذه الدنيا الرائعة كي نستمتع بالحياة وهذه السعادة لا تأتى بالمال ولا بتحقيق النجاح في العمل ولا بأن تسمح لنفسك أن تتمتع بأشياء أنت في غير حاجة إليها ولكن خذ خطوة نحو السعادة بأن تجعل نفسك أكثر صحة وقوة بينما أنت صبى صغير وعندها فسوف تكون نافعا وسوف تستمتع بحياتك وأنت رجل كبير.

دراسة الطبيعة سوف تريك كم من الجمال والروعة التي وضعها الله في هذا العالم كي نتمتع به، استكمل ما قد تكون قد بدأته وأجعله أفضل وأنظر دائما إلى الجانب المشرق من الأشياء وأترك الجانب المعتم منها وتذكر أن الطريق الحقيقي للحصول على السعادة هو بإعطائها للآخرين وحاول أن تترك في هذا العالم أثرا طيبا يحسن ما وجدت عليه الحال عندما جئت إليه وعندما يأتي وقت رحيلك فسوف تموت سعيدا لأنك سوف تشعر أنك لم تضع حياتك هباء ولكنك بذلت كل ما في وسعك.            "كن مستعدًا" دائما في طريق حياتك أن تعيش سعيدا وأن تموت أيضا سعيدا وألتصق بوعدك الكشفي الذي قطعته على نفسك بينما كنت صبيا وليوفقك الله وليضعك على الطريق الصحيح.

 

صديقك روبرت بادن باول

التعليق :
اضف تعليق
الاسم الشخصي :
البريد الالكتروني :
الموضوع :
בניית אתרים